الشيخ /أكرم حسن مرسي

منتدى الشيخ أكرم حسن مرسي للرد على شبه الشيعة الامامية والديانة المسيحية
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نبيٌّ يقتل امرأةً (أم قرفة)!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
AKRAM HASAN
الشيخ اكرم حسن
avatar

عدد المساهمات : 111
تاريخ التسجيل : 07/11/2010
الموقع : www.akram.alresalla.net

مُساهمةموضوع: نبيٌّ يقتل امرأةً (أم قرفة)!   الأربعاء ديسمبر 08, 2010 9:10 pm


قالوا وكتبوا في مقالتِهم Sad محمد يشق أم قرفة بينجملين ) وهذا دليلهم :
1_ أم قرفة هي فاطمة بنت ربيعة بن بدر بنعمرو الفزارية. أم قرفة تزوجت مالكا بن حذيفة بن بدر وولدت له ثلاثة عشر ولداأولهم (قرفة) وبه تكنى, وكل أولادها كانوا من الرؤساء في قومهم. كانت من أعزالعرب, وفيها يضرب المثل في العزة والمنعة فيقال: أعز من أم قرفة وكانت إذا تشاجرتغطفان بعثت خمارها على رمح فينصب بينهم فيصطلحون. كانت تؤلب على رسول اللهr فأرسل في السنة السادسةللهجرة زيد بن حارثة في سرية فقتلها قتلا عنيفا, فقد ربط برجليها حبلا, ثم ربطهبين بعيرين حتى شقها شقا. وكانت عجوزا كبيرة, وحمل رأسها إلى المدينة ونصب فيهاليعلم قتلها.
راجعتراجم الأعلام .. باب من وفيات سنة 6.
2_قال ابن إسحاق : فلما قدم زيد بن حارثة إلى أن لا يمس رأسه غسل من جنابة حتى يغزوبني فزارة ، فلما استبل من جراحته بعثه رسول الله r إلى بني فزارة في جيش فقتلهم بوادي القرى ، وأصاب فيهم وقتل قيسبن المسحر اليعمري مسعدة بن حكمة بن مالك بن حذيفة بن بدر ، وأسرت أم قرفة فاطمةبنت ربيعة بن بدر كانت عجوزا كبيرة عند مالك بن حذيفة بن بدر ، وبنت لها ، وعبدالله بن مسعدة ، فأمر زيد بن حارثة قيس بن المسحر أن يقتل أم قرفة فقتلها قتلاعنيفا ; ثم قدموا على رسول الله r بابنة أم قرفة وبابن مسعدة . راجع السيرة النبوية لابن هشام .. باب غزوة زيد بن حارثة بنىفزارة و مصاب أم قرفة
3_ ثم سرية زيد بن حارثةإلى أم قرفة بناحية بوادي القرى على سبع ليال من المدينة في شهر رمضان سنة ست من مهاجررسول الله r قالوا خرج زيد بن حارثة في تجارة إلى الشامومعه بضائع لأصحاب النبي r فلما كان دون وادي القرى لقيه ناس من فزارة منبني بدر فضربوه وضربوا أصحابه وأخذوا ما كان معهم ثم استبل زيد وقدم على رسول اللهr فأخبره فبعثه رسول الله r إليهم فكمنوا النهار وساروا الليل ونذرت بهم بنو بدر ثم صبحهم زيدوأصحابه فكبروا وأحاطوا بالحاضر وأخذوا أم قرفة وهي فاطمة بنت ربيعة بن بدروابنتها جارية بنت مالك بن حذيفة بن بدر فكان الذي أخذ الجارية مسلمة بن الأكوعفوهبها لرسول الله r فوهبها رسول الله بعد ذلك لحزن بن أبي وهبوعمد قيس بن المحسر إلى أم قرفة وهي عجوز كبيرة فقتلها قتلا عنيفا ربط بين رجليهاحبلا ثم ربطها بين بعيرين ثم زجرهما فذهبا فقطعاها. راجع الطبقات الكبرى لابن سعد .. باب سرية زيدبن حارثة إلى أم قرفة بوادي القرى.

· الرد على الشبهة

أولاً : إن النبيَّ rنهى عن قتلِ النساءِ فكان هذا من هديه r .... تدلل على ذلك أدلة منها :
1- صحيح البخاريبرقم 2792 عَنْ ابْنِ عُمَرَ - رَضِيَ اللَّهُعَنْهُمَا – قَالَ: وُجِدَتْ امْرَأَةٌ مَقْتُولَةً فِي بَعْضِ مَغَازِي رَسُولِ اللَّهِr ، فَنَهَى رَسُولُ اللَّهِ r عَنْ قَتْلِ النِّسَاءِ وَالصِّبْيَانِ.
2- سنن أبي داودبرقم 2295 عَنْ جَدِّهِ رَبَاحِ بْنِ رَبِيعٍقَالَ : كُنَّا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ r فِي غَزْوَةٍ فَرَأَى النَّاسَ مُجْتَمِعِينَ عَلَىشَيْءٍ فَبَعَثَ رَجُلًا فَقَالَ : انْظُرْ عَلَامَ اجْتَمَعَ هَؤُلَاءِ فَجَاءَ فَقَالَ:عَلَى امْرَأَةٍ قَتِيلٍ فَقَالَ:" مَا كَانَتْ هَذِهِ لِتُقَاتِلَ" قَالَوَعَلَى الْمُقَدِّمَةِ خَالِدُ بْنُ الْوَلِيدِ فَبَعَثَ رَجُلًا فَقَالَ: قُلْ لِخَالِدٍ:لَا يَقْتُلَنَّ امْرَأَةً وَلَا عَسِيفًا.السلسلة الصحيحة برقم 701
(العسيف) : هو الذي يخدم في الجيشِولا يشارك في قتال نهى النبيُّ r عن قتلِه.
3-سنن ابن ماجةبرقم 2832 عَنْ حَنْظَلَةَ الْكَاتِبِ قَالَ:غَزَوْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ r فَمَرَرْنَا عَلَى امْرَأَةٍمَقْتُولَةٍ قَدْ اجْتَمَعَ عَلَيْهَا النَّاسُ فَأَفْرَجُوا لَهُ فَقَالَ:" مَاكَانَتْ هَذِهِ تُقَاتِلُ فِيمَنْ يُقَاتِلُ" ثُمَّ قَالَ لِرَجُلٍ :انْطَلِقْإِلَى خَالِدِ بْنِ الْوَلِيدِ فَقُلْ لَهُ:" إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ r يَأْمُرُكَ يَقُولُ: لَا تَقْتُلَنَّ ذُرِّيَّةًوَلَا عَسِيفًا ".
4-سنن أبي داود برقم 2247عن أنسِ بنِ مَالِكٍt أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ r قَالَ:" انْطَلِقُوابِاسْمِ اللَّهِ وَبِاللَّهِ وَعَلَى مِلَّةِ رَسُولِ اللَّهِ وَلَا تَقْتُلُوا شَيْخًافَانِيًا وَلَا طِفْلًا وَلَا صَغِيرًا وَلَا امْرَأَةً وَلَا تَغُلُّوا وَضُمُّواغَنَائِمَكُمْ وَأَصْلِحُوا وَأَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ". سبق تخريجه
ثانيًا : إن الباحثَ المنصف في بحثِه يسأل نفسَه أولاً ؛ ما مدىصحة الروايات التي جاءت في مقتل أم قرفة ؟
قلتُ:إنها روايات لاتصح فهي مروية عن طرق الواقدي ؛ فتخرجها على النحوي التالي :
جاءت الرواية في طبقاتِ ابن سعد وعنه ابنالجوزي في كتابه المنتظم ومدار الرواية على محمد بن عمر الواقدي وهو شخص متهم بالكذب لدى علماء الحديث ،والقصة أوردها ابن كثير في البدايةوالنهاية مختصرة ولم يعلق عليها بشيء ،وذكرها ابن هشام في السيرة ،وكلاهما عن محمد ابن اسحق الذي لم يذكر سند الرواية
، فالحاصل أن الرواية لم تصح فلا يجوز الاحتجاج بها؛ يتضح ذلك من خلال النظر كتب التراجم كما يلي :
محمدُ بنُ عمر بن واقد الواقدي الأسلمي
قال عنه البخاري : الواقدي مديني سكن بغداد متروك الحديث تركه أحمد وابننمير وابن المباركوإسماعيل بن زكريا ( تهذيب الكمال مجلد 26 ص 185-186) وفي نفس الصفحةقال أحمد :هو كذاب، وقال يحيى: ضعيف وفي موضع آخر ليس بشيء ، وقال أبو داود : أخبرني من سمع من علي بن المديني يقول: روى الواقدي: ثلاثين ألفحديث غريب، وقال أبو بكر بنخيثمة :سمعت يحيى بن معين يقول: لا يكتب حديث الواقدي ليس بشيء، وقال عبد الرحمن بنأبي حاتم: سألت عنه علي بن ألمديني فقال: متروك الحديث، وقال أحمد بن حنبل: كانالواقدي يقلبالأحاديث يلقيحديث ابن أخي الزهري على معمر ذا قال إسحاق بن راهويه كما وصف وأشد ؛لأنه عندي ممنيضع الحديث الجرح والتعديل 8/الترجمة 92،وقال علي بن ألمديني سمعت أحمد بن حنبل يقول: الواقدي يركب الأسانيد تاريخ بغداد 3/13-16،وقال الإماممسلم: متروك الحديث ،وقال النسائي: ليس بثقة قال( النسائي) في "الضعفاء والمتروكين":المعروفون بالكذب على رسول الله أربعةالواقدي بالمدينةومقاتل بخراسان ومحمد بن سعيدبالشام، وقال الحاكم : ذاهب الحديث ، وقال الذهبي:مجمع على تركهوذكر هذا في مغني الضعفاء 2/الترجمة 5861 .
ثانيًا : إنني أفترض جدلاً أنالقصةَ صحيحة .... فهل تستحق أم قرفة القتل بحسب ما جاء في الروايات أم لا ؟ قلتُ : إنها تستحق القتل بحسبالروايات لعدة أسباب منها:
1- ردتها عن الإسلامِ، وقد قال r : "من بدل دينَه فقتلوه " . صحيح البخاري.
2- كانت تقلب القبائلَ على قتل رسولِ اللهِr ، وتَسُبهُ في شِعرِها.
3- أعدت فرقةً مسلحة لقتلِه r .

ثالثًا : إن القتلَالعنيف الذي جاء في الروايات ليس للنبيِّ r أدنى ذنب فيه ، فالذيقتلها هذه القتلة - بحسب الروايات التي لا تصح أصلا-هو زيد بن حارثة ، وليس النبيُّ r ؛ فعنوان الشبهة باطلمن أساسه....
وعلى كلٍّ أقول: بفرضِ صحةِ الرواية نعتذر للمعترضين ؛لأن (المحمول)أو( ألأقمار صناعية ).... لم تكن موجدة فيزمانِ النبيِّ rحتى يخبر زيد ألا يقتل أم قرفة بهذه القتلة العنيفة !!
ثم إن تعاليم محمد r واضحةٌ في السيرة :أنه نهى عن التمثيل بالقتلى ،والقتلبوحشية.... وذلكفي صحيح مسلم برقم3261 عن بريدةَ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ r إِذَا أَمَّرَأَمِيرًا عَلَى جَيْشٍ أَوْ سَرِيَّةٍ أَوْصَاهُ فِي خَاصَّتِهِ بِتَقْوَى اللَّهِوَمَنْ مَعَهُ مِنْ الْمُسْلِمِينَ خَيْرًا ثُمَّ قَالَ:" اغْزُوا بِاسْمِ اللَّهِفِي سَبِيلِ اللَّهِ قَاتِلُوامَنْ كَفَرَ بِاللَّهِ اغْزُوا وَلَا تَغُلُّوا وَلَا تَغْدِرُواوَلَا تَمْثُلُوا وَلَا تَقْتُلُوا وَلِيدًا...".
وغيره من الأحاديث التي سبق ذكرها.
فالواضح من الحديث أن النبيَّrكان يوصى السريةَ والجيشَ بتقوى اللهU وعدم الظلم للعدو ، مثل: الغدرِ ، والتمثيِل به، وقتلِه قتلاً عنيفا ... فهذا يدل على رحمتِه r.

رابعًا : إن الكتابَ المقدسينسب إلى الربِّ بأنه يأمر بشقِ بطونِ الحوامل ، وذلك في سفر هوشعإصحاح 13 عدد 16تُجَازَى السَّامِرَةُ لأَنَّهَاقَدْ تَمَرَّدَتْ عَلَى إِلهِهَا. بِالسَّيْفِ يَسْقُطُونَ. تُحَطَّمُأَطْفَالُهُمْ، وَالْحَوَامِلُ تُشَقُّ.
ويأمرُ بضرب الأطفالبالصخرة ، وذلك فيسفر المزامير مزمور137 عدد 8يَا بِنْتَ بَابِلَ الْمُخْرَبَةَ، طُوبَىلِمَنْ يُجَازِيكِ جَزَاءَكِ الَّذِي جَازَيْتِنَا! 9طُوبَى لِمَنْيُمْسِكُ أَطْفَالَكِ وَيَضْرِبُ بِهِمُ الصَّخْرَةَ!

وينسب (الكتابُ المقدس) إلى داودَ النبيِّ أنه قتل قتلاً عنيفًا (مثّل بالجثث) ، وذلك في سفر صموئيلالثاني إصحاح4 عدد 12وَأَمَرَ دَاوُدُ الْغِلْمَانَفَقَتَلُوهُمَا، وَقَطَعُوا أَيْدِيَهُمَا وَأَرْجُلَهُمَا، وَعَلَّقُوهُمَا عَلَىالْبِرْكَةِ فِي حَبْرُونَ. وَأَمَّا رَأْسُ إِيشْبُوشَثَ فَأَخَذُوهُ وَدَفَنُوهُفِي قَبْرِ أَبْنَيْرَ فِي حَبْرُونَ.

ويذكرذلك السفر نفسه في الإصحاح12 عدد30وَأَخَذَ تَاجَ مَلِكِهِمْ عَنْرَأْسِهِ، وَوَزْنُهُ وَزْنَةٌ مِنَ الذَّهَبِ مَعَ حَجَرٍ كَرِيمٍ، وَكَانَ عَلَىرَأْسِ دَاوُدَ. وَأَخْرَجَ غَنِيمَةَ الْمَدِينَةِ كَثِيرَةً جِدًّا. 31وَأَخْرَجَالشَّعْبَ الَّذِي فِيهَا وَوَضَعَهُمْ تَحْتَ مَنَاشِيرَ وَنَوَارِجِ حَدِيدٍوَفُؤُوسِ حَدِيدٍ وَأَمَرَّهُمْ فِي أَتُونِ الآجُرِّ، وَهكَذَا صَنَعَ بِجَمِيعِمُدُنِ بَنِي عَمُّونَ. ثُمَّ رَجَعَ دَاوُدُ وَجَمِيعُ الشَّعْبِ إِلَىأُورُشَلِيمَ..
قلتُ: إذا كان داودُ u (مثّل بالجثثِ) بزعمِ تلك النصوص حيث نشر الناسَ بالمناشير.... ولم يقدح أحدُ فينبوته! فلماذا يعترض المعترضون عل حديث( أم قرفة )، ويطعنوا في نبوتِه r من خلاله مع ماسبق بيانه بعدم صحته ،وما سبق بيانُه من نصوصِ كتابهم.... ؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.akram.alresalla.net
 
نبيٌّ يقتل امرأةً (أم قرفة)!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشيخ /أكرم حسن مرسي  :: !۩۞Ξ…۝…Ξ۞۩ شبهات المنصرين ۩۞Ξ…۝…Ξ۞۩ :: .¸¸۝❝ شبهات حول النبي ❝۝¸¸.-
انتقل الى: